لـمـاذا أسجـل؟

- إمكانية إضافة مواقع إلى دليل الكويت.
- إمكانية المشاركة في مسابقات الموقع.
- إمكانية المشاركة في الاستبيانات الدورية في الموقع.
- والتسجيل مجاني

تسجـيل الدخـول

مستخدم جديد

 

المقالات

ينتظرون بيع «الكويتية» خردة..!!


ضيت ما يقارب نصف الساعة في مكالمة هاتفية مع الأخ الزميل الكابتن سامي النصف رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية الكويتية. كان ذلك قبل نحو سنة أو اكثر. وكان الكابتن النصف متفائلا. ومتحمسا عن عودة الكويتية الى عافيتها في الصيف الفائت، الا انني لم اكن متفائلا الى تفاؤله. وقلت المسألة ستطول وربما الى سنوات. فكان جوابه الاخير اشدعوة؟ المهم ها هو الصيف انتهى ودخلنا فصل الشتاء وربما ندخل موسم الصيف المقبل ومشاكل الكويتية تتعاظم وتنحو للمزيد من الفشل والاخفاقات..!! هناك سر ما يحيط بالخطوط الكويتية مفاده تحطيم هذه المؤسسة التي كانت يوما ما عملاقة ومنفردة في عالم الطيران في المنطقة. والآن منفردة في الاحباطات والانتكاسات فيما خطوط الطيران الاخرى في المنطقة وغالبيتها ان لم يكن كلها حديثة التأسيس وحديثة التشغيل بالمقارنة مع عمر الكويتية الذي تجاوز نصف القرن. وطائراتها تغطي السماء وارباحها تقفز الى الارتفاع. فما هو ذلك السر العظيم الذي يحيط بالكويتية فيستلب عافيتها ويجعلها الى الابد جاثمة في غرفة الانعاش، هل عملوا لها عملاً؟ أم هناك مؤامرة خبيثة محبوكة من نفوس مرادها تحطيم الكويتية وبيعها خردة بأبخس الاثمان في سوق السكاريب..؟!! لا نستطيع ان نستريب احدا. لكن نستطيع ان نستشف ان النكسة أو الانتكاسة الاخيرة التي طالت الكويتية. فاختبصت من جرائها بعد القرار المتسرع من وزير المواصلات عيسى الكندري بإيقاف رئيس مجلس ادارة الكويتية سامي النصف عن العمل وما تلته من استقالات في مجلس الادارة كل ذلك يجعلنا نستشف ان هناك شيئا ما يدار للكويتية.. والله اعلم..!! لا سلطة ادارية أو سياسية لوزير المواصلات على الكويتية بعد تحويلها الى شركة تجارية هذا ما صرح به النصف في مؤتمره الصحافي الاخير وان السلطة الوحيدة على الكويتية هي جمعيتها العمومية المتمثلة في هيئة الاستثمار وهذه الاخيرة تخضع لسلطة وزير المالية، فلماذا حشر وزير المواصلات نفسه في مسألة ليست من اختصاصاته..؟!! لا نريد هنا ان نذكر ان الازمة الاخيرة قد اساءت الى الكويتية. فسوء السمعة وفقدان الثقة يلازمان الكويتية منذ سنوات..!! بيد ان السؤال ماذا دها وزير المواصلات عيسى الكندري فيسارع الى ايقاف النصف فيما كان يمكن ان يتفاهما خلف الابواب المغلقة. هذا على افتراض حدث بينهما خلاف. وعليه هل اخطأ الكندري أم اصاب فكان قرار الايقاف في محله وفي توقيته..؟!! نحن لا ندري ماذا بين الرجلين. لكننا نعلم ان هناك مؤامرة على الكويتية وان الانتكاسات التي تطولها لا تأتي من فراغ..!! حسن علي كرم


الكاتب : حسن علي كرم       الصحيفة الناشرة :   جريدة الوطن       عدد التعليقات : 0      عدد الزيارات : 997         التقييم : 0 من 5