لـمـاذا أسجـل؟

- إمكانية إضافة مواقع إلى دليل الكويت.
- إمكانية المشاركة في مسابقات الموقع.
- إمكانية المشاركة في الاستبيانات الدورية في الموقع.
- والتسجيل مجاني

تسجـيل الدخـول

مستخدم جديد

 

المقالات

نصف وجه.. نصف حقيقة


كتب كارل ماركس: «الأديان تؤدي وظيفة مزدوجة، فهي تعوض الفقراء عن فقرهم من خلال وعدهم بالغنى الروحي، بينما تعطي الشرعية اللازمة للأغنياء لامتصاص الفقراء». شيئا فشيئا بدأ العالم يدرك أن ماركس كان على صواب في معظم تحليلاته، في أوروبا وفي ألمانيا تحديدا تشهد أكبر موجة «عودة» لفكر هذا الفيلسوف البائس، صدر مؤخر عن دار نشر ألمانية كتاب Warum Marx richt hat. أي، لماذا ماركس على صواب؟ يثار هذا التساؤل الآن بعد أن اكتوت أفئدة الغرب من نار الرأسمالية الجشعة. > > > كتبت ريم العنزي في تويتر: «في الذاكرة منافٍ، من يسكنها له قدر، لا يحظى به من يستوطن أوطان النظر».. يا للعمق والروعة. > > > حكمة كويتية: إذا لم تستطع أن تبهر الناس بذكائك، فحاول أن تحيرهم بغبائك (الثانية معمول بها بكثرة). > > > يقول أحد تلاميذ الفيلسوف الفرنسي الوجودي جان بول سارتر: كان سارتر أيام شبابه يدخل الفصل في غثيان، يصمت طويلا ويقلب بصره فينا ثم يقول «كل هذه الوجوه وما من لمعة ذكاء واحدة»، الآن أفهم لماذا كان أحد أساتذتي ـ وهو من تلاميذ سارتر ـ ينظر إلينا ثم يقرف ويشيح بنظره للشباك ويتركنا كالبلهاء. > > > للفنان الروسي الشاب بافيل كوزينكو لوحة جميلة اسمها «نصف وجه»، هي خليط من الروعة والغموض والجمال. نصف وجه لامرأة جميلة، نصف حقيقة، ونصف غموض.. إنها نصف غير مكتمل، يقول كل شيء، أو لا شيء. > > > كان الشاعر الرائع بدر شاكر السياب، رحمه الله، بانتظار زوجته إقبال حين كان على سرير المرض في المستشفى الأميري بالكويت عام 1963، ومن فرط الشوق كتب ما يعجز الوصف عن تحليله: غدا تأتين يا إقبال، يا بعثي من العدم ويا موتي ولا موت ويا مرسى سفينتي التي عادت ولا لوح على لوح ويا قلبي الذي إن مت أتركه على الدنيا ليبكيني ويجأر بالرثاء على ضريحي وهو لا دمع ولا صوت أحبيني، حين يبلى كل وجهي كل أضلاعي.. وتأكل قلبي الديدان تشربه إلى القاع قصائد.. كنت أكتبها لأجلك في دواويني أحبيها.. تحبيني bodalal@me.com


الكاتب : محمد الخالدي       الصحيفة الناشرة :   جريدة الأنباء       عدد التعليقات : 0      عدد الزيارات : 4802         التقييم : 0 من 5