لـمـاذا أسجـل؟

- إمكانية إضافة مواقع إلى دليل الكويت.
- إمكانية المشاركة في مسابقات الموقع.
- إمكانية المشاركة في الاستبيانات الدورية في الموقع.
- والتسجيل مجاني

تسجـيل الدخـول

مستخدم جديد

 

النائب صالح عاشور يستجوب رئيس الوزراء الثلاثاء القادم

04/03/2012

مباشر: فيما تلتقي الحكومة رئيس مجلس الامة أحمد السعدون صباح اليوم لبحث الاولويات وموقفها من اولويات الاغلبية النيابية، اعلن النائب صالح عاشور ان استجوابه الى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك سيقدم الثلاثاء المقبل وان مسودة صحيفة الاستجواب شبه جاهزة.

وكشف عاشور في تصريح خاص لـ«الوطن» ان استجواب جابر المبارك يتكون من اربعة محاور تتعلق بملف الايداعات المليونية، والتحويلات الخارجية، وعدم الجدية في تطبيق القانون، وان المحور الرابع سيكون مفاجأة فضل عدم الكشف عنه الا عند تسليم صحيفة الاستجواب.

وقال عاشور انه سيراجع الاستجواب غدا الاثنين ليتم تقديمه الثلاثاء، نافيا ان يكون الهدف من الاستجواب التصعيد والتأزيم «لأن السبب في التأزيم الحالي هو الاطروحات التي يشهدها المجلس»، لافتا الى ان اسلوب تقديم الاستجوابات المبكرة كان اسلوبا متبعا في المجلس السابق ولسنا من ابتكر هذا الاسلوب.

وذكر عاشور ان استجوابه سيضع النقاط على الحروف ويكشف تفاصيل الحقائق كاملة امام الشعب الكويتي، وانه سيكشف مصداقية وموقف الآخرين في شأن الجدية في التعامل مع هذا الملف، مؤكدا ان الحقائق والدفع بالاستجواب ستؤثر على موقف الآخرين وليس موقفي، خاصة وانهم سبق ان طالبوا بالتحقيق والاحالة في هذه القضايا خلال المجلس السابق والحملات الانتخابية.

وعن مسؤولية الشيخ جابر المبارك في ملف الايداعات والتحويلات، اكد عاشور ان المبارك مسؤول لأنه كان يشغل منصب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء في الحكومة السابقة، كما انه حمل مسؤولية تصريف العاجل من الامور في الحكومة المستقيلة، وانه اليوم لا يزال رئيس وزراء ومسؤوليته مستمرة، وقد شارك في كل الحكومات، مشيرا الى انه لم يتخذ اية اجراءات في هذا الملف حتى الآن.

ومن ناحية اخرى، اعلن عاشور لـ«الوطن» انه جهز 12 سؤالا لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود، وانه سيقدمها اليوم الاحد، وانه في ضوء اجابة الوزير على هذه الاسئلة سيقرر الموقف المناسب.

واوضح عاشور ان اسئلته سيتعلق بعضها بمضايقة رجال الداخلية في المطار والمنافذ الحدودية لرجال دين وعلماء شيعة، لافتا الى ان هذه التصرفات والمضايقات طالت اكثر من سبعة شخصيات ولا بد من ايضاح من الوزير حول الاجراءات التي اتخذت ضد من مارس هذه الاجراءات التعسفية وهل كانت هناك أوامر لهم بذلك؟

وقال عاشور ان من بين الاسئلة ايضا موضوع شراء وزارة الداخلية لأجهزة تنصت وآلية استخدامها، وانه سيطلب عقد الشراء وقيمته واسبابه.

وسيطلب ايضا معلومات عن حادثة غموض مقتل احد المواطنين في الجابرية وتحويلها الى حادثة طبيعية، اضافة الى موضوع اعتقال بعض المغردين دون غيرهم والتمييز في ملاحقتهم.

وذكر ان من الاسئلة ايضا حصر الاقامات وكروت الزيارة على جنسيات معينة دون غيرهم واقتصار الموافقة لدى وزير الداخلية وحده مركزيا.

ومن ناحية اخرى طالب النائب صالح عاشور بالافراج عن المعتقلين «البدون» الذين اعتقلوا لمطالبتهم القانونية والانسانية.

ورفض عاشور في الوقت ذاته الافراج عن الكاتب محمد المليفي، مشيرا الى وجود اكثر من قضية منظورة ضده لاحتقاره وازدرائه المذهب الجعفري، اضافة الى تقويضه النظام الاجتماعي واثارته للفتن الطائفية، وقد تم تحويله للنيابة وحجزه من قبل قاضي التجديد، وبالتالي فإن امره يرجع للقضاء، ولذلك فان مطالبات الافراج عنه تعد تدخلا في القضاء، محذرا الداخلية من الانصياع للضغوطات للتنازل عن دعواها ضد المذكور، داعيا للتعامل الانساني مع اي متهم وتوفير الضمانات اللازمة لمحاكمته.

ومن جانبه علق النائب عبداللطيف العميري على استجواب صالح عاشور المزمع تقديمه لرئيس الوزراء، بقوله «الاستجواب حق دستوري ولا نخشى من الاستجواب وانما كل الخشية من طريقة تعامل رئيس الوزراء معه، واذا واجه الاستجواب فلن تكون هناك مشكلة، ولكن اذا قدم رئيس الوزراء استقالته فإن هنا ستحدث ازمة وسيحقق عاشور مبتغاه». واضاف «هم لا يخفون عدم رغبتهم في استمرار هذا المجلس لانهم لا يملكون اغلبية فيه».

ومن ناحية أخرى طالب عبداللطيف العميري بصفته عضوا في لجنة المرأة والأسرة، بأن تكون القضايا الأسرية هي من الأولويات مثل الطلاق والعنف ضد المرأة.

وكشف العميري أنه وحسب احصائيات وزارة العدل الأخيرة فإن في الكويت أكثر من 15 ألف مطلقة ولا تتجاوز أعمارهن 24 سنة وهذا خطر داهم يتطلب اجراءات ومعالجات سريعة.

وبين العميري بأن هناك أكثر من مقترح يضع آلية معينة لصرف راتب أو مكافأة لربة البيت الجامعية التي تفضل تربية أبنائها، مشيرا إلى أن لجنة المرأة ستناقش هذه المقترحات.

وقال العميري إن الفتيات يعانين من عدم وجود أماكن مخصصة لهن لامضاء أوقاتهن، مطالبا بإيجاد أماكن خاصة لهن للترفيه لا تخالف الدين والعادات ومراكز شباب وأندية رياضية خاصة بالفتيات على غرار الشباب.

ومن ناحية أخرى أعلن الأمين العام لمجلس الأمة رئيس اللجنة العليا للمؤتمر الثامن عشر للاتحاد البرلماني العربي علام الكندري أن فعاليات المؤتمر ستبدأ اليوم الأحد بجلستين صباحية ومسائية، وسيفتتح اجتماع اللجنة التنفيذية لإقرار جدول أعمال المؤتمر غدا الاثنين ويمتد لبعد غد برعاية من سمو أمير البلاد الذي أناب عنه سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

وأضاف الكندري أن المؤتمر سيشارك فيه رؤساء وممثلون عن 18 دولة عربية في تظاهرة برلمانية واسعة وهامة، لافتا إلى أنها تأتي في ظل ظروف إقليمية مضطربة تستدعي تضافر الجهود من أجل مصلحة الشعوب العربية وتجاوز المشكلات التي تعاني منها بعض الدول العربية.

للتعليق: http://www.mobashernews.net/news/16575

مشاركة